السبت، 20 فبراير، 2016

عقوق

 
عقوق
اجتاحتها عاصفة الغضب وهبت في وجه أم زوجها قائلة
ألا يكفيك ما يعطيك من نقود حتى تطلبي خاتم ذهب
ليس لزاماً عليه ,يكفيك الكلمة الطيبة
بقيت الأم مشدوه ولفترة لا تدري بماذا تجيب ولما كل هذا الغضب
وهي لم تكن سوى تمزح مع ابنها
ولم تهدأ عاصفة الزوجة  إلا حينما غضب الابن ودفع
بها  إلى الغرفة ,حينها سكنت أحزان الأم فقد اطمأنت إلى وجود من سيحامي عنها
في البدء تعالى صوت الابن وبعدها سيطر هدوء على المشهد
استمر لفترة ,خرج بعدها الابن  ناسياً اسم أمه 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق