السبت، 11 أكتوبر، 2014

حطام امرأة

جاء ردة فعله كالصاعقة عليها ،حينما طلبت منه ان يخرجها للنزهة كما كان يفعل قبل الزواج ، صرخ في وجهها قائلا انت لم تكبري لا زلت تلك الفتاة المراهقه اصبحتي زوحة وام عيشي سنك فهدا لم يعد يناسبك ،كانت حينها في الرابعة والثلاثين من عمرها
انزوت بعدها وتكومت في ركن غرفتها تحسب ما تبقى من عمرها
بينما سارع هو بالزواج من اخرى بحجة ان زوجته فقدت الصلاحية للزواج