السبت، 25 مايو، 2013

شيخ او شبح



 في بلدي للشيوخ طابع آخر مغاير لما  رسمناه  عنهم في عقولنا  منذ الصغر ,شيوخنا يقتلون البرأة ويغتصبون اللقمة من فم الفقير هم اشباح بصورة شيوخ , جاءت هذه الخاطرة رداً على مقتل شابين من ابناء الجنوب في صنعاء اثناء مرور موكب الشيخ العواضي .


شيخ ام شبح يا هذا 

إن في الشيوخ زهداً ووقارا

تشع أعينهم نوراًو وجوههم بشارا

وشيوخ اليوم لم نرى فيهم سلاما

يتمادون في ظلمهم إلى حد الثمالة

يقتلون البرأة  ويغتصبون أحلام العذارى

تطير عيونهم شرراً وتفوح من فمهم القذارا

يتباهون بالغنا وهم على الشعب عالة

يتربصون بالوطن وهم يد العمالة

هم القانون والدولة هم أصحاب القرارا

تنكس لهم الجباه ولرضيعهم في الحضانة

مهما اعتليتم لن تصلوا حد السماء

الجميع الى الحفرة دون سواء

وان سكنتم القصور

وتردد اسمكم عبر العصور

لا بد لهذا الشعب ما يثور

اليوم او غداً وربما بعد شهور