السبت، 19 نوفمبر، 2011

الهوى

الهوى


أقول وقد بلغ بي الهوى 

وصرت له ناسكاً مُتعبدا


يا منية النفس كفي عن النوى 
وارحمي سليل قوم عزيزاً مُعتدا


أدمى الفراق قلبه واضناه الكرى 
وُكسر عوده وقد كان شامخاً مُمتدا

ترجل عن فرسه ونوى  
الوقوف على بابك مُستنجدا


يطلب الحب ويتلو آيات الرضى 
وللشهادة والفداء مُستعدا

بات حديث قومه في الصبح والدجى 
يساءلون ما به أضحى عليلاً مُهتدا

يُداونه بالتمائم والرقى  
وعلته في هجر الحبيب المُتعمدا

ما دروا أن القلوب إذا هوت أصابها العمى 
وأضحى العقل عنها مُتمردا

و من يشهر سيفه في وجه الهوى 
يعيش كالأنعام لا يستلذا

 وان الحياة بلا هوى ً 
كالموت لا تُستردا